لماذا تدرس الإنكليزية في المملكة المتحدة؟

يسافر نحو 600 ألف شخص إلى بريطانيا سنوياً لتعلم اللغة الإنكليزية.

بريطانيا هي موطن اللغة الإنكليزية.  إذ تنظم فيها أفضل مجموعة مختارة من دورات اللغة الإنكليزية التي قلما تتوفر في أي مكان في العالم، والمؤهلات التي تقدّمها معترف بها حيثما ذهبت.

 

تعتبر بريطانيا مكاناً مثيراً للاهتمام من حيث الإقامة، نظراً لتنوعها الغني بالتاريخ والثقافة والتأثيرات العالمية، بالإضافة إلى فرص التعلم وتحسين المستوى في أي مهنة تختارها.

10 أسباب وجيهة

ثمة عشرة أسباب تدفعك إلى التفكير في دراسة الإنكليزية في المملكة المتحدة:

1.      تنظم بريطانيا أكبر مجموعة من دورات اللغة الانكليزية في العالم.

2.      تحظى بسمعة عالمية في امتيازها الأكاديمي.

3.      المؤهلات التي تمنحها قيّمة ومعترف بها دولياً.

4.      الدورات المعتمدة ذات كفاءة عالية وبتكلفة معقولة.

5.      بريطانيا غنية بتاريخها وحضارتها.

6.      ثمة فرص كثيرة لمتابعة الدراسات العليا أو التطور المهني.

7.      بالإمكان أن تدرس وتعمل في الوقت نفسه، إن شئت ذلك.

8.      بالإمكان أن تتعرّف على أصدقاء من كافة أنحاء العالم.

9.      ثمة شبكات مواصلات جيدة في أرجاء المملكة المتحدة تصلك حتى بأوروبا.

10.  إنها موطن اللغة الإنكليزية ومنبعها الأصلي.