حياتك الاجتماعية

ماذا تريد أن تفعل أثناء وجودك في بريطانيا؟

يمكن أن تكون إقامتك في بريطانيا مفعمة بالنشاط والحيوية أو تكون هادئة، وذلك حسبما تشاء.

تزخر بريطانيا بتاريخها العريق وحضارتها الثرية.  وهناك دوماً أماكن ترغب في مشاهدتها أو فعاليات تشارك فيها، من المتاحف وصالات الفنون وغيرها من الأماكن الجديرة بالزيارة، إلى المسارح والمنتزهات والحفلات الموسيقية.  كما يمكنك أن تلتقي بالناس لاحتساء فنجان قهوة، أو مشاهدة فيلم سينمائي، أو حضور حفل حيّ لفرقة موسيقية، أو ممارسة رياضة معينة، أو تناول وجبة في مطعم، أو الذهاب إلى أماكن ترفيهية. 

تنظم معظم مراكز الدورات مجموعة فعاليات لطلابها.  وبما أنها تستقبل طلاباً من جميع أنحاء العالم، فستتاح لك الفرصة للتعرف على أشخاص كثيرين من بلدان كثيرة ومختلفة.

ثقافة مختلفة

تتباين العادات والتقاليد والنظم الإجتماعية من ثقافة إلى أخرى، وهذه من ميزات زيارة بلد آخر مثير للاهتمام. واستعداداً للسفر إلى بريطانيا يستحسن أن تقرأ الكثير عنها قبل وصولك.  حاول أن تفكر فيما ستحتاج إليه حينما تخبر الآخرين باحتياجاتك الثقافية أيضاًً.

الدين

إذا كنت تتبع ديناً معيناً وتمارس شعائره بانتظام في منزلك، فإمكانك الاستمرار في فعل ذلك في المملكة المتحدة، حيث يتم تمثيل كل دين رئيسي واسع الانتشار في العالم، فهناك مراكز إسلامية ومعابد للهندوس والسيخ والبوذيين إضافة إلى كنائس ومعابد لجميع الطوائف في معظم المدن البريطانية.  إن ممارسة شعائرك الدينية من شأنها أن تكون همزة الوصل مع وطنك كما أنها تعينك على إقامة صداقات جديدة بسرعة.

الطعام

الطعام الذي يمكنك شراؤه في المملكة المتحدة يعكس التنوع العرقي الموجود في المجتمع البريطاني.  إذ تحفل الكثير من الأسواق التجارية بمنتجات من آسيا وأفريقيا وجزر الكاريبي وأوروبا وأمريكا الجنوبية وبقاع أخرى من العالم. يهتم البريطانيون بصورة متزايدة بالمأكولات الصحية، لذلك تجد تشكيلة واسعة من المنتجات العضوية في المحال والأسواق التجارية.

إقامة صداقات

إن وجودك في بريطانيا كطالب يعني الراحة والمرح بالإضافة إلى الدراسة.  وتوفر المؤسسات البريطانية فرصاً إجتماعيةً رائعة لطلابها. من المرجح أن تتاح لك فرصة الإشتراك في الكثير من النشاطات التي ستعينك على الاستقرار، والتعبير عن نفسك، والتمتع بالراحة والمرح مثل الإنضمام إلى فرق رياضية ومجموعات المسرح وحفلات الشواء الصيفية وحضور عروض في دور السينما .. لك أن تختار ما تريد.

لقد أخبرنا بعض الطلبة الأجانب من جميع أنحاء العالم عن السهولة في إقامة صداقات جديدة مع أشخاص من أنحاء العالم.

في وقت فراغك

أينما اخترت الدراسة، ستجد مشاهد ثقافية مذهلة تحفل بها بريطانيا في جميع أرجائها، إذ تزخر بريطانيا بمختلف أنواع الموسيقى، يعزفها العديد من الفنانين والفرق الموسيقية في أماكن طلابية محلية. وثمة دور سينما ومتاحف وصالات فنون ومسارح - تعرض جميعها تخفيضات في الأسعار للطلبة. ولا تنسى المناسبات التقليدية، مثل أعياد الميلاد وليلة بيرنز، وليلة الألعاب النارية، ومهرجان ايستفود في مقاطعة ويلز.

أما إذا كنت مفعماً بالنشاط أكثر، ففي معظم المدن والبلدات صالات رياضية حديثة ممتازة.  كما تنظم العديد من المدارس برامج رياضية.  وتتوفر في بريطانيا أيضاً مساحات خضراء جميلة للمشي والتسلق وركوب الدراجات العادية والجبلية والجري.

أينما كان مقر دراستك، ستجد أماكن لقضاء وقت ممتع  مع أصدقائك أو بمفردك.