لندن

لماذا تدرس الانكليزية في لندن؟

تعد مدينة لندن روضة يقبل إليه السياح من كل حد وصوب. إذ تكثر فيها الأماكن الثقافية من المتاحف وصالات الفنون إلى المباني التاريخية العريقة والمحلات والأسواق.  كما تعج لندن بحياتها الليلية وأماكن التسلية والترفيه ومطاعمها التي تناسب كل الأذواق بمأكولاتها من مختلف بقاع العالم. وتفخر العاصمة أيضاً بمزيجها السكاني المتعدد الثقافات. 

تناسب لندن جميع الناس، إذ تظهر فيها تأثيرات ثقافية مختلفة، بحيث تجد نفسك تنخرط فيها بسهولة. تشتهر لندن بأنها أكثر المدن إثارة في العالم.

الدراسة

يبلغ عدد سكان لندن 7.5 مليون نسمة.   يمكن أن يندهش الزائر بحجمها، إلا أن هذا يتجلى في كثرة مدارس تعليم اللغة الإنكليزية فيها لكل من يرغب في تحسين لغته الإنكليزية.  

سوف تجد مدرسة تناسب طلبك وميزانيتك. إذا كنت تحب الازدحام والحيوية في مركز المدينة فيجب أن تبحث عن مدارسنا في وسط لندن في المنطقة رقم 1 من المدينة.  أما إذا كنت تفضل مباهج المدينة دون الشعور بالازدحام والتوتر، فإن هناك مدارس ممتازة في الضواحي من المنطقة 2 إلى المنطقة 6 من المدينة.

حياة المدينة

هناك تأثيرات قديمة وحديثة في لندن. اطلع على تاريخ العائلة الملكية للمدينة في برج لندن، أو تمتع بمناظر المدينة وأنت تركب أرجوحة "عين لندن"، العجلة الضخمة الدوارة، أو ألق نظرة على الفن المعاصر في صالة تيت للفنون الحديثة، أو استرخ واستمتع بحفل موسيقي، أو اقض أمسية في مقهى أو حانة أو في ناد. تنظم العاصمة نشاطات كثيرة لتمضية أوقات الفراغ.   الأخبار السارة هي أن ثمة العديد من النشاطات بالمجان.

أما بالنسبة لمدمني التسوق، فتكثر في لندن المحلات العالمية، والأسواق الفريدة، والمتاجر المتميزة وثمة صفقات مثيرة للاهتمام في أسواق لندن التي يبلغ عددها ثلاثمائة سوق.  

الإستكشاف

إذا كنت تفضل تمضية وقت فراغك في الهواء الطلق، فستعجبك المروج الخضراء في لندن. هناك ما يزيد عن 1800 حديقة عامة ومساحات خضراء. إذ تشاهد الغزلان البرية في حديقة ريتشموند، وتلعب الغولف في مروج ويمبلدون، وتتنزه على متن قارب في حديقة الهايد بارك، أو تستمع إلى الموسيقى بالمجان في إحدى المهرجانات الموسيقية الكثيرة التي تقام عادة في عطلات الأسبوع.

تتمتع لندن أيضاً بشبكة كبيرة من الممرات والقنوات النهرية، وتقطعها ممرات تخترق الحدائق المشجرة والمورقة والأماكن المدنية.  وهذه النشاطات لن تكلفك أي نقود، إنما هي مجرد مشوار على ضفتي النهر أو التمتع بالمباني التاريخية في لندن.

المعيشة

يمكن أن يكون السكن غالياً في لندن، إلا أنه تتوفر أنواع مختلفة من المساكن من الغرف الجامعية إلى الفنادق الصغيرة للشباب والفنادق الراقية.  وإذا اخترت السكن مع عائلة مضيفة فربما يكون البيت بعيداً عن موقع المدرسة على خلاف المناطق الأخرى، لكن لا بد أن هذا هو جزء من العيش في مدينة كبيرة. أما شبكة المواصلات فهي ممتازة.

وإذا كنت تنوي الإقامة لفترة أطول. فربما تفضل استئجار شقة مع مجموعة طلاب أجانب أو بريطانيين.

إن شراء الطعام والاستمتاع بالوقت في لندن لا يكلف بالضرورة كثيراً كما يعتقد البعض.  فهناك المقاهي والمطاعم والحانات والمحلات التي تناسب جميع الميزانيات، وثمة الكثير من المتاحف ومعارض الفنون التي تزورها بالمجان.

ربما يقلق بعض الطلبة بشأن سلامتهم الشخصية، وهذا شعور طبيعي في أي مدينة كبيرة. لكن طالما أنك اتخذت الاحتياطات المعقولة والمعتادة، فلا داعي للقلق.  كما أن مدرستك أو مركز تعليم اللغة الإنكليزية على استعداد لتقديم الإرشاد والنصائح لك، ومن الموقع أدناه بإمكانك تحميل كتيب "التعليم البريطاني" Education UK بشأن الصحة والسلامة الشخصية.

Safety First - a personal safety guide for international students

For more information about London, England, visit the following websites:

www.visitlondon.com
www.timeout.com/london

English UK also has a variety of sub-groups representing regions within the UK. To find out more about English UK London visit www.englishuklondon.com.